bluebrowncustomgreenorangepinkredturquoiseyellow
  • Layout Style
  • Texture for Boxed, Framed, Rounded Layout Background

  • Font
    • Body:

    • Menu:

    • Title:

    * Fonts are used to example. You able to use 600+ google web fonts in the backend.

16925  info@fastlabeg.com Mon - Sun: 9:00 - 18:00

هشاشة العظام

 

هشاشة العظام – المرض الخفي

هل تعلم؟

أن مرض هشاشة العظام من أكثر الأمراض انتشارًا، وترتفع احتمالات الإصابة به بعد انقطاع الطمث، ويمكن كذلك أن يصيب الرجال مع التقدم في السن.

هل كنت تعلم؟

أن كلاً من الدارسات العلمية والإحصائيات أثبتت أن هشاشة العظام تؤثر على واحدة من بين كل 4 سيدات بعد سن الـ45، وهذا نتيجة لعدة عوامل منها: انخفاض مستوى هرمون الاستروجين، ونقص الكالسيوم المكتسب من الغذاء، بالإضافة إلى عدم ممارسة التمرينات الرياضية.

ومن بين الأسباب الأخرى التي تؤدي للإصابة بهشاشة العظام زيادة نشاط الغدتين الدرقية والجاردرقية، والعلاج بمركب الستيرويد، والإفراط في التدخين وشرب الكحوليات. كما كشفت الدراسات كذلك عن وجود عوامل وراثية قد تؤدي إلي الإصابة بهشاشة العظام في بعض الأحيان.

هل كنت تعلم؟

أنه يمكن الإصابة بهشاشة العظام دون ظهور أية أعراض، وهذا هو السبب في تسميته المرض ’الخفي‘.

هل كنت تعلم؟

أن مرض هشاشة العظام يؤدي إلى مضاعفات خطيرة منها زيادة معدل الكسور في العمود الفقري وعظام الحوض والمعصم، مع صعوبة الشفاء من هذه الكسور، وعدم القدرة على تحريك أو استخدام المفصل المصاب، ويترك المرضى طريحي الفراش لفترات طويلة من الزمن. وإضافة لذلك قد تؤدي كسور الحوض إلى وفاة 20% من الحالات كنتيجة للنزيف الداخلي وتمزق العضلات.

هل كنت تعلم؟

أن بدء العلاج في المراحل الأولى من المرض وتناول الأدوية يمكن أن يساعد في إعادة امتصاص الكالسيوم داخل العظام مرة أخرى، كما يمكن أن يقي من حدوث المضاعفات في كل من الرجال والسيدات.

هل كنت تعلم؟

أن هناك تحاليل خاصة للكشف المبكر عن مرض هشاشة العظام ومتابعة علاجه، وهي:

  • نسبة الكالسيوم في الدم (الكلى والمتأين)
  • إنزيم الفوسفاتاز القلوي
  • الفوسفات
  • الزلال
  • نسبة بروتين اوستيوكالسين في الدم
  • اختبار "DPD" البولي
  • الهرمون الجاردرقي